56

العامل 56
Out./dez.013
المصدر : انتقل من Yehoshu ‘ المسيح
الموضوع : زيارة ANGEL PRINCESS
قراءة : لوقا . 1 : 26-57
الآن في الشهر السادس ( Elul عب )، كان ملاك Gabri’el مرسل من الله إلى مدينة من الجليل ، ودعا نتسيرت ، 27 لفتاة مخطوبة لرجل الذي كان Yoseh ، أمير بيت داود اسمه ، و وكان اسم الفتاة ميريام . 28 و الملاك جاء في وجهها و قال شالوم يحبذ جدا ، الرب معك Y’HWH ، 29، ولكن لديها لسماع هذه الكلمات ، وقال انه انزعج جدا و بدأت أفكر أي نوع من التحية وهذا قد يكون . 30 فقال له الملاك لا تخف : ميريام ل انت يمتلك نعمة وجدت قبل الله الأبدية. 31 انت انت سوف تصور وتلد ابنا و تدعو اسمه تنقرض Yehoshu ” (عبرانيين في Iolédet جيدا vecarát إت ShMO Yehoshu ‘) . 32 هذا يكون عظيما و سوف يدعى ابن العلي ، وسوف Y’HWH الرب يعطيه عرش داود أبيه : 33 و يملك على بيت يعقوب من ، و سوف مملكته ليس لها نهاية . 34 ثم سأل ميريام الملاك : كيف يكون هذا و أنا لست أعرف رجلا؟ 35 فأجاب الملاك وسلم: يقوم الروح يأتي على اليك، و القدوس ، وقوة العلي تغطي لكم مع ظله ، وذلك ما ولد سوف يطلق المقدسة ، و ابن الله العلي Y’HWH . 36 هوذا أيضا اهوفا ، قريبك ، و تصور ابنا في شيخوختها : و هذا هو الشهر السادس ل تلك التي كانت تدعى عاقرا يجب Y’HWH 37 لل إله شيئا الأبدية يكون مستحيلا. 38 فقال ميريام : هوذا أمة الرب ؛ الوفاء أن يكون لي بحسب قولك . و انصرف الملاك من وظيفتها. 39 في تلك الأيام ارتفع ميريام ، ذهبت مع التسرع في البلاد التل، إلى مدينة يهوذا 40 ودخلت المنزل من Zekharyah و استقبال اهوفا . 41 فلما سمع اهوفا التحية من ميريام ، قفز فاتنة في بطنها ، وامتلأت اهوفا مع الروح ، و صرخ بصوت عال 42 : مباركة أنت بين النساء ، و مباركة هي ثمرة بطنك ! 43 و أين تأتي هذه بالنسبة لي، تأتي لي ان والدة ربي ؟ 44 لل بمجرد أن بدا في أذني صوت سلامك ، قفز الطفل من شدة الفرح بداخلي . 45 وباركها هو أنها تعتقد أن : ل يكون هناك أداء تلك الأشياء التي قال الرب لها. 46 فقال ميريام : Y’HWH أن يتعاظم الرب ؛ 47 تبتهج روحي بالله مخلصي ، 48 لأنه قد يعتبر منخفض لا (أو فقراء جدا) من عبده. من الآن فصاعدا ، وبالتالي ، فإن جميع الأجيال الاتصال بي المباركة ، 49 ل القدير فعلت أشياء عظيمة بالنسبة لي ومقدس من اسمه. 50 ورحمته من جيل إلى جيل على خائفيه . 51 مع ذراعه لديه السلطة ، وقال انه شتت المستكبرين في أفكار قلوبهم ؛ 52 شهد و قوية من عروشهم ، و تعالى المتواضع . 53 وفي البطون مليئة الأشياء الجيدة، و أرسلت الأغنياء فارغة. 54 وقد ساعد خادمه إسرائيل ، وتذكر رحمة 55 (كما تكلم لآبائنا ) نحو Abhamom وذريته إلى الأبد. 56 و ميريام بقيت معها حوالي ثلاثة أشهر ثم عاد إلى بلده casa.57 الانتهاء الآن و الوقت اهوفا من الولادة ، وكان ابنا.
COMMENT
في الشهر السادس من Elul على التقويم القمري ، و يحتفل به في 25 ، و خلق الكون .
في شهر Elul ، كان ملاك إرسالها إلى Gabyiel الأميرة ميريام الذي كان يعيش في الجليل.
ميريام كان مثل كل نسل الإنسان من أدوم ، وبالتالي وريث ل ذنبه ، لهذا السبب Yerror الروح ، وجاء القدوس عليها و تنقيتها التقديس لها .
كان ميريام و بقيت مع ابن عمها اهوفا لمدة ثلاثة أشهر ، أي حتى ولادة

Deixe um comentário

Preencha os seus dados abaixo ou clique em um ícone para log in:

Logotipo do WordPress.com

Você está comentando utilizando sua conta WordPress.com. Sair /  Alterar )

Foto do Google

Você está comentando utilizando sua conta Google. Sair /  Alterar )

Imagem do Twitter

Você está comentando utilizando sua conta Twitter. Sair /  Alterar )

Foto do Facebook

Você está comentando utilizando sua conta Facebook. Sair /  Alterar )

Conectando a %s